ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يدشن مشروع “مدينة سبارك”

دشّن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس، مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك)، أحدث استثمار سعودي في مجال توطين التقنيات والصناعة، التي ستكون مركزاً عالمياً للطاقة والصناعة والتقنية.

وتقع المدينة على أرض مساحتها 50 كيلومترا مربعا وتبعد 120 كيلومترا من مدينة الظهران، مقر شركة أرامكو السعودية. ومن المقرر الانتهاء من المرحلة الأولى من أعمال إنشاء المدينة في عام 2021، باستثمارات تبلغ نحو ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار)، تم تخصيصها لتجهيز وإعداد البنية التحتية.

وشهد  تبادل وثائق انضمام 12 شركة محلية وعالمية إلى مدينة (سبارك) في مرحلتها الأولى، وضمت قائمة الشركات شلمبرجير وهاليبرتون، وبيكر هيوز، ورايثون، وشركة تجهيز الحقول السعودية، ومجموعة الرشيد، والشركة السعودية لتقنية المعلومات، وشركة خدمات النفط الوطنية، وشركة يوركس، وشركة معدنية، وشركة اميرسون.

من الجدير بالذكر أنّ مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة يدعم برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد، الذي يُعرف اختصارًا باسم برنامج “اكتفاء” الذي كانت أرامكو السعودية قد أطلقته في ديسمبر عام 2015م بهدف الاستفادة من العلاقة بينها وبين المُصنعين، والموردين، ومقدمي الخدمات لتعزيز أهداف الشركة ورفع مستوى المحتوى المحلي إلى نحو 70% مع نهاية عام 2021.

المصدر

1
1