مهمة ولي ولي العهد وخطة التغيير التاريخي من “وادي السيليكون” إلى “وول ستريت”

 

ذكرت شبكة “نيوز ماكس” الأمريكية، أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يقود أكبر خطة لإحداث تغيير اقتصادي جذري في تاريخ المملكة؛ حيث توجّه الى وادي السيليكون في كاليفورنيا؛ بعد قضاء أسبوع سياسي واقتصادي في واشنطن.
 
وقالت الشبكة: إن الأمير محمد سيجتمع خلال وجوده في وادي السيليكون بمديري شركات التقنية، ومنها إلى نيويورك؛ للحديث عن الخطة الاقتصادية الجديدة للمملكة أمام مستثمرين في وول ستريت؛ أحد أشهر شوارع المال والبورصة في العالم.
 
وسيعمل الأمير محمد، خلال وجوده في وادي السيليكون، على بحث الطرق التي يمكن للسعودية الاستفادة منها من التقنية والابتكارات والتكنولوجيا، كذلك مناقشة مستثمري نيويورك وبحث جميع الفرص في المال والبورصة وشركات النفط.
 
وقالت الشبكة الأمريكية، إن الأمريكيين في حالة سرور، وداعمون للخطط الاقتصادية السعودية ويتطلعون للعمل مع المملكة، رغم ما يروّج في وسائل الإعلام عن وجود بعض التوتر بين البلديْن؛ إلا أن العلاقات بين الحليفين يبدو أنها ستظل قويةً بغض النظر عن الرئيس الجديد الذي سيدخل البيت الأبيض.
 
ونقلت الشبكة، حديث وزير الخارجية السعودي عادل الجبير؛ للصحفيين في السفارة السعودية بواشنطن، الذي وصف الاجتماعات التي تمّت في واشنطن بـ “الإيجابية جداً جداً”.

المصدر

0