محمّد بن سلمان يناقش خطة الإصلاح الاقتصادي لبلاده في بكين وطوكيو

 

ويبدأ الأمير محمد بن سلمان مطلع الأسبوع زيارة إلى الصين لإجراء مباحثات بشأن العلاقات الاقتصادية بالإضافة إلى القضايا الأمنية، على أن يتوجه عقبها إلى اليابان في زيارة في الفترة من 31 أغسطس إلى الثالث من سبتمبر يلتقي خلالها مع رئيس الوزراء شينزو آبي. وبعد زيارته لليابان سيعود الأمير محمد إلى الصين لرئاسة الوفد السعودي في قمة الاقتصادات العشرين الأكبر في العالم يومي الرابع والخامس من سبتمبر في مدينة هانغتشو (شرقي الصين).

وقال مصدر سعودي على دراية بالرحلة إن الأمير محمد سيطرح على قمة العشرين خطته الاقتصادية التنموية التي تتضمن إنفاقاً حكومياً بقيمة 270 مليار ريال (72 مليار دولار) خلال السنوات الخمس المقبلة على مشروعات لتنويع اقتصاد المملكة.

وسيناقش المسؤولون السعوديون اتفاقيات التعاون في مجال الطاقة مع الصين واليابان، ومن بينها خطة للتعاون مع الصين في تخزين النفط الخام حسبما قال مجلس الوزراء السعودي يوم الاثنين.

المصدر

0