محمد بن سلمان نعمل مع واشنطن لمواجهة الإرهاب

 

شدد ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، على حرص المملكة العربية السعودية في هذا الظرف على مجابهة المخاطر المحيطة بالمنطقة من إرهاب وصراعات، مؤكدا خلال لقاء جمعه بوزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر بأن واشنطن حليف للرياض.
وقال ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان “أنا اليوم في بلد حليف لنا، في وقت حساس جدا، في منطقة نحن نعيش فيها اليوم مخاطر كثيرة جدا، سواء من عدم استقرار بعض الدول، أو التدخل في شؤون بعض الدول، أو الإرهاب”.
وأضاف ولي ولي العهد السعودي “اليوم الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها لديهم دور مهم جدا لمجابهة هذه المخاطر التي قد تؤثر على العالم بشكل عام، ونحن نعمل بجد لمجابهة هذه المشاكل”.
كارتر: سنكثف تعاوننا مع الرياض

من جانبه، أكد وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أثناء مباحثاته مع ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على سبل تعزيز التعاون بين واشنطن والرياض، بهدف مكافحة التهديدات الإرهابية التي تعصف بالمنطقة، إضافة الى توسيع نطاق التنسيق بين قوات العمليات الخاصة.

وقال “نناقش سبل تعزيز التعاون لمكافحة التهديدات الأمنية التي تواجهها المنطقة ودحر داعش وهزيمته كلياً إلى جانب بحث سبل حل الأزمة اليمنية ومواجهة النفوذ الإيراني بالاضافة إلى مناقشة القدرات المشتركة بين البلدين بما في ذلك توسيع نطاق التنسيق بين قوات العمليات الخاصة”.
من جهته، قال متحدث باسم البيت الأبيض، الخميس، إن الأمير محمد بن سلمان ولي ولي، سيلتقي، الجمعة، الرئيس الأميركي باراك أوباما، حيث سيتناولان قضايا تشمل الصراعات في الشرق الأوسط، بما في ذلك الحملة ضد تنظيم داعش.

المصدر

 

0