محمد بن سلمان: رؤية 2030 مرحلة جديدة من التطوير

أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أن ذكرى اليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة العربية السعودية، مناسبة نستحضر فيها ما قام به مؤسس السعودية وباني نهضتها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وأبناؤه من بعده، منوهاً بما تشهده المملكة من نمو وازدهار تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

جاء ذلك في كلمة لولي ولي العهد بهذه المناسبة، أكد فيها أن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي أقرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تأتي إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من التطوير والعمل الجاد لاستشراف المستقبل، ومواصلة السير في ركاب الدول المتقدمة، وتحقيق النمو المنشود، مع التمسك بثوابت الدين الحنيف والقيم السامية.

فيما يلي نص الكلمة:
“تمر اليوم ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، ونحن نستحضر ما قام به مؤسس بلادنا وباني نهضتها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وأبناؤه البررة من بعده، مشيدين بما تشهده المملكة من نمو وازدهار مستمر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وهي تشرُف بخدمة ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما.
إن ما تعيشه بلادنا من أمن واستقرار، وما تشهده من تطور وازدهار، وما تزخر به من ثروات وإمكانات وموارد بشرية مؤهلة وما تتمتع به من موقع استراتيجي يؤهلها لأن تكون في مصاف الأمم، وأن ذلك كله يستوجب منا شكر المولى عز وجل على كريم فضله ومنّه، ويدعونا إلى المحافظة على مكتسباتنا ومواصلة العمل لتحقيق المزيد من النجاح والإنجازات، وتأتي رؤية المملكة العربية السعودية (2030) التي أقرها سيدي خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من التطوير والعمل الجاد لاستشراف المستقبل، ومواصلة السير في ركاب الدول المتقدمة، وتحقيق النمو المنشود، مع التمسك بثوابت ديننا الحنيف وقيمنا السامية.

لا يفوتنا في هذه الذكرى الطيبة أن نحيي رجالنا الأبطال الذين يذودون بأرواحهم فداءً لدينهم ووطنهم، فلهم منا كل تحية وتقرير، داعين الله عز وجل أن يرحم شهداءنا ويُسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

نسأل الله العلي القدير أن يديم علينا نعمه، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء وأن يوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح

المصدر

0