صفقات “وادي السليكون” تنتظر إشارة الأمير محمد بن سلمان

 

توقعت مصادر متنوعة أن يتم الإعلان عن عددٍ كبيرٍ من الصفقات التكنولوجية بين المملكة والشركات التكنولوجية بوادي السليكون، خلال زيارة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويحظى وادي السليكون بمساحة كبرى من جنوب مدينة سان فرنسيسكو بولاية كاليفورنيا، التي تعد مرفأ مهمًّا وقلعة تكنولوجية كبيرة لكثير من الشركات التكنولوجية، مثل “فيس بوك”، و”جوجل”، و”أوراكل”، و”إنتل”، وشركة “آي بي إم”، وشركة “أدوبي” للتطبيقات التكنولوجية، وشركة “آبل” للكمبيوتر، وشركة “سيسكو” للحلول التقنية، وشركة “آي باي”.

وتضم منطقة وادي السليكون عددًا من المراكز البحثية العامة، منها مركز جامعة ستانفورد العلمي، ووكالة ناسا للفضاء، وعددًا من المراكز التعليمية والأكاديمية المتخصصة بالتكنولوجيا، بحسب ما نشره (العربية. نت)، الأحد (19 يونيو 2016).

وتأتي زيارة ولي ولي العهد إلى الشركات التكنولوجية الأمريكية في وادي السليكون بعد أسبوعين من الإعلان عن شراكة سعودية استثمارية بقيمة 3.5 مليارات دولار في شركة أوبر للتكنولوجيا، ومقرها سان فرنسيسكو؛ ما يمنح المملكة مقعدًا في مجلس إدارة الشركة.

ورفعت الاستثمارات السعودية قيمة الشركة إلى نحو 62.5 مليار دولار، بما يجعل (أوبر) الشركة الأكبر في القيمة المالية من ناحية رأس المال بين جميع الشركات العالمية، وفقًا لترافيش كالنيش الرئيس التنفيذي لشركة أوبر.

ويتوقع أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال زيارته لنيويورك. ومن المقرر أن تستمر الزيارة لولاية كاليفورنيا 4 أيام، يغادر بعدها إلى محطته الثالثة في نيويورك الثلاثاء المقبل.

وكان ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد وصل إلى مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، التي تمثل محطته الثانية في جولته داخل الولايات المتحدة.

المصدر

0