شجاعة البطل “العنزي” تلفت نظر الأمير محمد بن سلمان

أصبح موظف شركة أرامكو السعودية، سطام مرسال العنزي، محط اهتمام الرأى العام، والمسؤولين في الشركة على وجه الخصوصة، بعدما وجّه الأمير محمد بن سلمان (ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى لأرامكو)، بضرورة الاهتمام بعلاج الموظف البطل (الذي بادر بإنقاذ زملائه، خلال في حادثة حريق الوسيع).

ووفقا لتوجيهات ولي العهد سيتم علاج “العنزي” وزملائه في أفضل المراكز العالمية المتخصصة إن تطلبت الحاجة، فضلا عن مكافأته على ما قام به خلال الحريق الذي شب في محطة لمعالجة النفط الخام بمنطقة الوسيع قرب الرياض (الأربعاء، 19 أكتوبر 2016)، الذى أسفر عن وفاة شخصين وإصابة 16شخصا من العاملين في المحطة.

وفي لفته معنوية، تعبر عن حجم العمل البطولي لـ”العنزي” أشاد الأمير محمد بن سلمان بشجاعة موظف أرامكو، متمنيا له ولكل المصابين الشفاء العاجل، وأن يتغمد الله المتوفين برحمته الواسعة، وفي المقابل، أكد رئيس أرامكو، محمد الناصر، عن تقدير إدارة ومنسوبي الشركة للخطوة الكريمة التى قام بها ولي ولي العهد، التى تكشف عن تقدير سموه للدور البطولي لـ”العنزي”.

واحتفى مغردون على موقع “تويتر” بالمواطن السعودي سطام مرسال العنزي الذي خاطر بحياته من أجل إنقاذ 6 من زملائه بشركة أرامكو كادوا يلقون حتفهم في الحريق الذي وقع بمحطة معالجة قرب الرياض ليتعرض لحروق خطيرة في وجهه ويديه.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على الموقع، سطام العنزي وهو يرقد على السرير الأبيض بأحد المستشفيات وهو يتلقى العلاج من جراء إصابته، مؤكدًا أن ما فعله هو واجب عليه، وأنه مستعد للتضحية بحياته من أجل زملائه ومن أجل الوطن.

وتوجه “العنزي” إلى الموقع فور علمه بالحادث لتقديم المساعدة اللازمة، مبينًا أن حروق يديه كانت بسبب سحب زملائه من بين الحريق الواحد تلو الآخر، في حين أثر لهيب النار في وجهه، ولم يتعرض لحروق في أجزاء أخرى من جسمه.

المصدر

0