سمو ولي ولي العهد يتبرع بمليوني ريال للجنة الوطنية لرعاية السجناء بمنطقة جازان

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، الرئيس الفخري للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ” تراحم ” بالمنطقة شكره وتقديره باسمه ونيابة عن أعضاء اللجنة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، لتبرع سموه بمبلغ مليوني ريال ، وذلك ضمن حملة “تفريج كربة” ، لسجناء المطالبات المالية التي تنظمها اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ” تراحم” بمنطقة جازان .
وأكد سمو أمير منطقة جازان أن ولاة الأمر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – اعتادوا تلمس احتياجات المواطنين والإسهام في تفريج كرب المعسرين ، مؤكدا أن التبرع الكريم من سمو ولي ولي العهد سيسهم إلى جانب تبرعات الحملة في تفريج الكربة عن السجناء في المطالبات المالية .
من جانبه رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان الشكر والتقدير لسمو ولي ولي العهد على تبرعه الكريم ضمن حملة ” تفريج كربة ” بمنطقة جازان ، مؤكدا اعتزاز الجميع بهذه اللفتة الكريمة والمساهمة الفاعلة من سموه .
وكانت لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم ” تراحم ” بمنطقة جازان قد أعلنت عن تبرع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، بمبلغ مليوني ريال ، وذلك ضمن حملة “تفريج كربة” ، لسجناء المطالبات المالية بجازان .
وأثنى رئيس لجنة تراحم بجازان علي بن موسى زعلة ، على الدعم السخي من سمو ولي ولي العهد ، للجنة الوطنية لرعاية السجناء في منطقة جازان ، لتتمكن من تحقيق أهدافها في الاهتمام بفئة غالية من أبناء الوطن ، معبرا عن الشكر لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على دعمهما للجنة تراحم في منطقة جازان .

المصدر

0