تفاصيل أسرع صفقة طائرات رعاها محمد بن سلمان

جاء تسلّم الخطوط الجوية العربية السعودية الطائرة الإقليمية A330 الخميس الفائت، معلنة بذلك عن إنجاز أسرع صفقة كانت قد بدأت قبل عام في باريس، والتي رعاها وشهد توقيع مذكرتها مهندس الاقتصاد السعودي ورؤية 2030 صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، من ضمن عدة اتفاقيات شملت التعاون في مجالات عدة منها العلمي وبحوث الطاقة والصحة وإدارة النفايات.

نقطة البداية
كانت مذكرة التفاهم هي نقطة البداية التي مكّنت الخطوط السعودية من أن تكون المشغل الأول في العالم لهذا النوع من الطائرات، والذي يُستخدم لخدمة الطيران الداخلي والإقليمي، حيث شهد قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس توقيع المذكرة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وتضمنت مذكرة التفاهم بين الخطوط وشركة إيرباص، بخصوص سرعة تسليم 50 طائرة إيرباص منها 20 إيرباص 330 الإقليمية، و30 طائرة إيرباص 320 الأكثر مبيعاً في العالم؛ بهدف تعزيز قدرات الخطوط السعودية لخدمة الطيران المحلي.

الطائرة المُثلى
تُعتبر طائرة A330-300 الطائرة المُثلى التي صُمّمت لتلبي احتياجات الناقلات للوجهات المحلية والإقليمية، وستقوم على تعزيز معظم مسارات الخطوط السعودية ذات الطلب المرتفع، وتمثل الطائرة الخيار الأمثل والأكثر جدوى اقتصادياً للخطوط السعودية؛ وذلك للتشابه التشغيلي الكبير مع أسطول طائرات  A300 الحالي للناقل الوطني في المملكة.

مزايا مختلفة
تتميز طائرة  A330-300 بعدد من الخصائص الترفيهية والاقتصادية التي روعيت أثناء تصميمها؛ حيث إن العمر التشغيلي يتجاوز 25 عاماً، وهي بذلك تكون ذات كفاءة عالية للقيام بمهام قصيرة المدى؛ نظراً لمرونتها في الحد الأقصى لوزن الإقلاع، بالإضافة إلى الجدوى الاقتصادية التي تمتعت بها بخفض التكلفة الإجمالية للمقعد بنسبة 20% وكذلك تم تخفيض  قوة المحرك، وهو ما سيؤدي إلى خفض تكلفة الصيانة المباشرة بنسبة 20% وتسمح الطائرة بالتغلب على قيود الحمولة في المطارات الحرجة التي تتسم بالحرارة المرتفعة والمكتظة بالمسافرين عن طريق تقديم قدرة استيعابية بما تتطلبه السوق.

تقنية عالية
تتمتع طائرة  A330-300 بتقنية عالية ودقيقة في نظام عملها حيث تحتوي كابينة القيادة على أنظمة جديدة بما في ذلك شاشة بيانات عرض مزدوجة، وتعد مثالية للمهام قصيرة المدى حيث التنوع ومرونة في الحد الأقصى لوزن الإقلاع، ولديها اعتمادية تشغيلية بنسبة 99.4% الأفضل بين المنافسين ومعدات هبوط أكثر اعتمادية وفترة مكوثها في المطارات يمكن تحقيقها في 50 دقيقة فقط، أما تمديد المهام الإقليمية إلى 40 ألف عملية ويبلغ المدى  2700 ميل بحري ما يعادل 5 ساعات طيران واقصى  وزن للاقلاع 199 طن.

وسائل ترفيهية
تحتوي الطائرة على عدد من الوسائل الترفيهية التي يستطيع المسافر استخدامها خلال رحلته، بالإضافة إلى تمتعه بالمقاعد المريحة التي صمّمت بطريقة واسعة، بالإضافة إلى وجود خدمة الإنترنت وخدمة الاتصال الهاتفي لتكون الخطوط السعودية أول شركة تتيح لضيوفها التمتع بباقة من البرامج الترفيهية بالمجان.
وتحتوي مقطورة رجال الأعمال على شاشات عرض مفردة ومقاعد واسعة، بالإضافة إلى أناقة التصميم في الإضاءة وشاشات البرامج الترفيهية ومقبس كهربائي لشحن أجهزة الكمبيوتر، إضافة إلى وحدة شحن (USB) بطاقة عالية؛ لشحن أجهزة الجوال والأجهزة اللوحية مع تصميم إضاءة هادئة.

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30
0