بوتين: محمد بن سلمان “شريك موثوق”.. وهذا ما سيكون محور نقاشنا

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علاقته مع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بأنها “طيبة جداً”؛ مضيفاً أنه يعتبر الأمير السعودي “شريكاً موثوقاً يفي بتعهداته دائماً”.

وتحدّث بوتين في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” يوم الجمعة 2 سبتمبر، عن توقعاته حول لقائه المرتقب مع محمد بن سلمان الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع السعودي، يوم الأحد المقبل على هامش قمة العشرين في مدينة هانتشو الصينية.

وقال: إنه يعتبر ولي ولي العهد السعودي “مسؤولاً نشيطاً جداً”. واستطرد قائلاً: “إنه شخص يعرف جيداً ما يريد تحقيقه، ويعرف كيف يحقق أهدافه، وفي الوقت نفسه أعتبره شريكاً موثوقاً يمكن أن نتفق معه، وأن نكون واثقين من تنفيذ تلك الاتفاقات”.

وأشار الرئيس الروسي إلى وجهات النظر المتباينة بين البلدين نحو قرار تجميد مستوى إنتاج النفط خلال آخر جولة من المفاوضات بهذا الشأن. وأضاف: “إذا تناولنا هذا الموضوع مع الأمير محمد بن سلمان؛ فسأكرر موقفنا مجدداً، ونحن نرى أن تجميد الإنتاج يُعَدّ قراراً صائباً بالنسبة لقطاع الطاقة العالمي”.

هذا فيما قالت “روسيا اليوم”: إن الكرملين أعلن أن المحادثات بين بوتين ومحمد بن سلمان، ستركز على سبل التسوية في سوريا، مع الأخذ بعين الاعتبار التباين في مواقف موسكو والرياض من الأوضاع في المنطقة.

من جهته وحول اللقاء المرتقب، قال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف: “يجري حالياً العمل على تنفيذ اتفاقية التعاون الحكومية الموقّعة بين “روس أتوم” ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة. شركتنا التي تمتلك أحدث التكنولوجيات، مستعدة للمشاركة في مشروع بناء 16 وحدة ذرية لتوليد الطاقة؛ حيث إن المشروع من المفترض أن يتم تنفيذه حتى العام 2030، وتبلغ قيمته نحو 100 مليار دولار”.

يُذكر أنه سَبَق لولي ولي العهد السعودي أن زار روسيا مرتين؛ إذ اجتمع مع بوتين في سان بطرسبورغ وفي سوتشي، كما التقى بوتين خلال قمة العشرين السابقة في أنطاليا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

المصدر

0