بوتين التقى محمد بن سلمان: لا حلول من دون السعودية

 

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أهمية توسيع التعاون مع السعودية، وقال خلال محادثات أجراها مع ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز في هانغتشو حيث تعقد قمة مجموعة العشرين: «لا يمكن حل أي قضية جدية في المنطقة من دون المملكة».

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن استقرار أسواق النفط العالمية لا يمكن أن يتحقق من دون تعاون موسكو والرياض، وخاطب الرئيس الروسي قائلاً: «بلدانا أكبر دولتين في سوق النفط، لا يمكن أن تكون هناك سياسة مستقرة في مجال النفط من دون مشاركة روسيا والمملكة العربية السعودية. لذلك، من خلال تعاوننا المستمر يمكننا تحقيق المنافع المتبادلة في ما يتعلق بتطور الأحداث التي تطرأ على سوق النفط». وشدد على أن العلاقات بين المملكة وروسيا «استراتيجية».

وأعلن الكرملين أن لقاء الرئيس الروسي وولي ولي العهد السعودي كان إيجابياً، وجدد تأكيد الأهمية التي توليها موسكو للتنسيق مع الرياض في الملفات الإقليمية والدولية، وتعزيز التعاون الثنائي.

وقال بوتين في مستهل اللقاء أن بلاده تعلّق أهمية كبيرة على توسيع التعاون المتعدد الجوانب مع السعودية. وزاد أن «حل أي قضية دولية جدية يعتبر مستحيلاً من دون المملكة».

وأعلن أن روسيا تولي «أهمية كبيرة لتوسيع التعاون الذي يعود بالمنفعة المتبادلة مع المملكة العربية السعودية. هذا ينطبق أيضاً على علاقاتنا الثنائية، أعني كوننا أكبر الدول المنتجة للنفط، وينطبق على القضايا الدولية». وشدّد على أهمية الحفاظ على حوار مستمر بين موسكو والرياض.

ويرأس ولي ولي العهد وفد السعودية إلى قمة دول مجموعة العشرين التي افتتحت أعمالها في مدينة هانغتشو الصينية.

وكان الأمير محمد بن سلمان اجتمع على هامش القمة مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، ورئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، حيث جرى عرض العلاقات الثنائية، والأحداث على المستويين الإقليمي والدولي.

المصدر

0