السعوديون متفائلون بـ “محمد بن سلمان”: نراك تكتب مستقبلنا

 

عبّر عدد من أبناء وبنات الوطن ، عن تفاؤلهم الكبير بمستقبل المملكة، عقب حضورهم ورشة العمل “برنامج التحول الوطني”، واجتماعهم مع ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ، وزير الدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
 
واتسم حديث ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال الاجتماع المغلق بالشفافية المعهودة في التعامل مع هذه الشريحة المتنوعة من المجتمع والتي ضمت مشايخ وأكاديميين ورجال أعمال وكتابا وإعلاميين وممثلين وشعراء.
 
وبعد اطلاع المجموعة على مكونات وخطط برنامج التحول الوطني ؛ انطلقت خلال الساعات الماضية عبارات التفاؤل والإشادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث سجل وسم “برنامج التحول الوطني” ردود فعل إيجابية واسعة، تضمنت مشاهدات المشاركين في الورشة ، وتفاؤل المواطنين بالبرنامج وما كشف عنه من خطط ومحاور خلال الـ24 ساعة الماضية.
 
وعبّر المشاركون في الورشة والاجتماع عن إعجابهم بشفافية الأمير محمد بن سلمان وصراحته خاصة عندما تحدث عن الوضع الراهن والتحديات التي تواجه المملكة، كما عبروا عن تفاؤلهم بـ”خطة برنامج التحول” والرؤى والأفكار والمبادرات التي ستمثل نقلة كبيرة في المجال الاقتصادي والتنموي للمملكة.
 
وأشادوا باهتمام ولي العهد بإشراك المجتمع في هذه الخطط والتوجهات خاصة عندما أبدى ترحيبه بالمقترحات والأفكار، حيث قال في نهاية كلمته للمشاركين في الورشة: “هذا طموحنا.. فشاركونا في تحقيقه”.
 
وقال الدكتور عزام الدخيل المستشار بالديوان الملكي في تغريدة: “‏شفافية وصراحة ووضوح في إجابات سمو ولي ولي العهد على أسئلة المشاركين في ورش عمل برنامج التحول الوطني”.
 
وقال الزميل الإعلامي صلاح الغيدان: “البرنامج ‏مفخرة سعودية قادمة”.
 
وقال الشاعر فهد المساعد: “تشرفت بحضور ورشة عمل برنامج التحول الوطني ،برعاية سموالأمير محمد بن سلمان ‏رؤية مستقبلية للمملكة ‏وعمل واقعي قادر على تحقيق الأحلام بإذن الله”.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة الوطني للتوزيع حمد البكر قال “‏برنامج التحول الوطني، خطط تدرس بعناية وتناقش مع اطياف المجتمع وتعرض بطريقه مبتكره.. ‏أرى مستقبلاً يكتب”.
 
‏وأضاف: “في ورش عمل برنامج التحول الوطني ‏إشارة الى أن التحول يجب أن يأتي من الجميع ‏قطاع عام وخاص ومفكرين وشباب .. باختصار يأتي من جميع اطياف المجتمع”.
 
وكانت أمانة مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، قد نظمت، أمس الأربعاء، ورشة عمل مغلقة عن برنامج التحول ، بعنوان “الخطة المقترحة لبرنامج التحول الوطني”، برعاية ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
 
وتضمنت الورشة استعراض المكونات الرئيسة لبرنامج التحول الوطني الذي أطلق عليه اسم “المملكة 2020” ، والذي يتضمن خطط وتوجهات ورؤى ومبادرات كل وزارة خلال السنوات القليلة المقبلة.
 
وشهدت التأكيد على أن البرنامج سيتضمن قياس الأداء وتقييم نتائج “الوعود” عند حلول عام 2020م حيث سيتم تقييم عمل الوزراء وماذا تم تنفيذه من الخطط والرؤى والمبادرات التي تعهد بإنجازها.
 
ويهدف البرنامج إلى مضاعفة قدرات الآقتصاد الوطني في مختلف جوانبه وإطلاق حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والتنموية.
 
جدير بالذكر أن محاور برنامج التحول الوطني تضمنت محور “المجتمع” ويشتمل على “الإسكان، والترفيه والرياضة والثقافة، والتعليم والهوية الوطنية، والتدريب والتأهيل والتوظيف، والرعاية الصحية، وبيئة العيش (نمط الحياة) والنقل والبنية التحتية، والعدل والحماية الاجتماعية وتفعيل دورمؤسسات المجتمع المدني، والحج والعمرة”.
 
واشتمل محور “القطاع الخاص” على إزالة المعوقات الإجرائية والإدارية والمالية وتحفيز القطاع الخاص، وتنويع الاقتصاد ورفع المحتوى المحلي، وتحفيز الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية وعولمة المنشآت المحلية، والاقتصاد المعرفي والابتكار والإنتاجية، والتوسع في الخصخصة.
 
وتضمن محور “القطاع الحكومي”؛ الحكومة الشّفافة والخدمات الحكومية الالكترونية، وإدارة الثروات الطبيعية والطاقة والأمن التنموي، ورفع كفاءة وإنتاجية القطاع العام.
0