الأمير محمد بن سلمان سنلاحق الإرهاب حتى يختفي عن وجه الأرض

أكّد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أن أكبر خطر للإرهاب اليوم، هو تشويه ديننا الحنيف وعقيدتنا السمحة، مضيفاً “لن نسمح بترويع المدنيين في الدول الإسلامية، وسنلاحق الإرهاب حتى يختفي عن وجه الأرض”.

وقال سموه في الكلمة الافتتاحية لأعمال الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، إن أكثر من 44 دولة إسلامية ستنسق جهودها لمحاربة الإرهاب.

وتابع سموه: نعزي ضحايا تفجير مسجد الروضة في مصر الشقيقة.. ولن نسمح للإرهاب بأن يروِّع الآمنين.

يُذكر أن الاجتماع الذي تستضيفه الرياض ينعقد تحت شعار “متحالفون ضد الإرهاب”، بمشاركة وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي ووفود دولية وبعثات رسمية من الدول الداعمة والصديقة.

ينعقد بالرياض تحت شعار “متحالفون ضد الإرهاب” وبمشاركة وفود وبعثات رسمية

ولي العهد يفتتح أعمال الاجتماع الأول لوزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم بالرياض، أعمال الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، الذي ينعقد تحت شعار “متحالفون ضد الإرهاب”، بمشاركة وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي، ووفود دولية وبعثات رسمية من الدول الداعمة والصديقة.

ويشهد الاجتماع مشاركة عدد من الخبراء المتخصّصين في مجالات عمل التحالف الإسلامي؛ وستناقش جلسات الاجتماع الاستراتيجية العامة للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، وآليات الحوكمة المنظمة لعملياته ونشاطاته، ومبادراته المستقبلية في الحرب على الإرهاب ضمن مجالات عمله الرئيسة الفكرية والإعلامية ومحاربة تمويل الإرهاب والعسكرية.

 

 

 
.
0